2016-1-16
View :472

حسين نصر


من بين مقتنياته التي يزخر بها متحف الإمام الحسين (عليه السلام) مفاتيح أبواب العتبة الحسينية المقدسة العائدة لحقب زمنية مختلفة. وبعد اكتشاف إدارة المتحف خلال جرد الموجودات في مخازن العتبة لهذه المفاتيح الخشبية التي غلفت بالفضة لإعطائها الهيبة ونقشت عليها الآيات القرآنية كونها استخدمت في أبواب مرقد الإمام الحسين (عليه السلام)، أن ذلك النوع من المفاتيح شبيه بالمفاتيح الموجودة في الكعبة المشرفة.الى ذلك يشير المؤرخ ( سعيد رشيد زميزم)  إلى أن «العتبة الحسينية المقدسة كانت تحتوي على (4) أبواب فقط في السابق لكل جهة باب مصنوعة من الخشب المغلف بالفضة والأحجار الكريمة، بينما تحتوي الآن على (10) أبواب رئيسية «.ويبين زميزم، أن «تلك الأبواب كانت تحتوي على قفل يطلق عليه (الغلك) وهو عبارة عن خشبة يتراوح طولها (30- 35سم) والمفتاح أيضاً من الخشب بطول (25-30سم) فيه نتوءات تستخدم لقفل أبواب الصحن الشريف التي كانت تغلق ليلاً وتفتح في صباح اليوم التالي».وجدير بالذكر أن إدارة المتحف اكتشفت أن بساتين كربلاء كانت تستخدم إلى وقت غير بعيد يتراوح ما بين (150 - 200) عام  الأقفال الخشبية في أبواب البساتين النائية ذات الأشكال اللولبية والحلزونية حتى جاءت المفاتيح الحديدية.