2014-9-22
View :529

انَّ من دواعي سرورنا  نحن كادر مجلة «الأحرار» ان نكون جزءا من الجهود المبذولة لتعطير مسيرة مجلة «الأحرار» بالكلمة والصورة التي لها الأثر الطيب لدى نفوس قراء ومتابعي المجلة ، إن المتابعة الحثيثة لسماحة الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة لتطوير المجلة وتذليل الصعاب وحل المشاكل التي تعترضنا مهما كانت من اجل النجاح كانت هذه المتابعة هي الدافع للتطوير والارتقاء، ودائما هنالك الأفضل لان الارتقاء لايمكن ان يصل الى حد معين فالحياة كل يوم في شأن .مبدؤنا في العمل حديث الإمام علي عليه السلام « من تساوى يوماه فهو مغبون» لهذا نحن ملزمون بالجديد والنافع خدمة للحسين عليه السلام ومن خلاله نخدم فكر وثقافة أهل البيت عليهم السلام .نعاهدُ الحسين عليه السلام والإخوة المسؤولين على المجلة والقراء الكرام بأننا نبذل أقصى ما لدينا من طاقات من اجل ان تكون المجلة هي الأولى من حيث اهتمامُ القراء .بدأتِ المجلة بورقة ((A4 وبالأسود والأبيض وكانت توزع مجانا ، وشدة ولهفة الزائر الكريم على اقتنائها دفع الإخوة القائمين عليها آنذاك بتطويرها لتصبح أربع صفحات وبالحجم الكبير ومن ثم ثماني صفحات ومن بعدها اثنتي عشرة صفحة وملونة ، والان أصبحت ماهي عليه الان وحتى تمكنا من ان نصدر اكثر من عدد وبستين صفحةً .نحن مازلنا نأمل التطوير وهذا التطوير لا يأتي إلا بمؤازرة الجميع ممن يهتم للمجلة.