2014-5-12
View :816

اذا ما تجولت في سوق الخضار للتبضع فانك ترى ان اغلب البقالين لايسمحون للمواطن حق الانتقاء.. لماذا تمنعني من حق الانتقاء هل لديك بضاعة رديئة ؟



ان قلت نعم فلم تضعها مع السليمة ؟ وان كانت كلها سليمة فلم تمنعني ؟



انا ابيع ما يبيعه لي الفلاح..



هذا يعني انك تشتري البضاعة المغشوشة



هذا هو واقع الحال



لماذا لا تعزل الرديء عن الجيد واترك للمواطن حق الشراء والانتقاء وكل صنف بسعره



لايستطيع لان الاغلب هو الرديء والتنافس بين البقالين على اشده والمواطن في اغلب الاحيان يبحث عن الاقل سعرا بعيدا عن الجودة



هذا هو السبب الذي جعل اغلب التجار يذهبون الى الصين ليتعاقدوا مع منتجي البضاعة الرديئة والزهيدة، والمواطن ينخدع بالشكل وقلة السعر ولكنه سرعان ما يكتشف ان ما اشتراه لا يستحق ثمنه وكانه رمى امواله في النهر، الرقيب هو الضمير واذا كان الضمير في سبات والمواطن في غفلة فالنتيجة هدر الاموال وكذبة انتعاش السوق واثقال كاهل المواطن