2014-5-12
View :664

العتب الاول



هواية ممارسة ومشاهدة كرة القدم هي الاولى بين الشباب وبسبب شغفهم هذا فانهم يحفظون اسماء اللاعبين واهدافهم ومبارياتهم ، مثلا عندما يلعب ريال مدريد مع برشلونة فان مشجعي الفريقين تراهم يتناقشون ويتوقعون من الفائز وكل مشجع لاي فريق تجده يحفظ اسماء اللاعبين الاحد عشر ومعهم المدرب فيكونون اثنى عشر.



وللاسف فالبعض منهم عندما نساله عن اسماء الائمة الاثنى عشر عليهم السلام فانه يجهل البعض منهم ولا يعلم تسلسلهم ولا كنيتهم او القابهم على عكس حفظه لاسماء اللاعبين .



وكذلك حتى المادة الدراسية له لم يحفظ موادها اسوة بما يحفظ تمام الاحداث وحرفيا للمباريات التي يلعبها فريقه المفضل ،للاسف الشديد انه يشغل طاقاته الفكرية في امور لا تغنيه شيئا ولا ترتقي بثقافته الدينية فيكون صورة اخرى للمبذرين الذين هم اخوان الشياطين وسيندم على كل دقيقة ضاعت من اجل هذه الامور على حساب الاهم منها ، فلاباس بان يتابع ما يهوى ولكن ليس على حساب الاستحقاقات الاخرى الاهم والتي يكون حسابه عسيراً فلو لم يعرف اسماء اللاعبين او احداث المباراة فانه لايعاقب ولا يعاب على ذلك . 



العتب الثاني



يتقن برامج الموبايل وهو لا يعرف القراءة هل تصدقون هذا فان اغلب الشباب يحسن استخدام البرامج التي تزوده بها الشركات المعنية بها وكلها مدعومة خفية من اجندة لا يعرف الشباب بانهم الهدف وبعض هذه البرامج يصرف عليها الاموال في سبيل الحصول عليها.



العتب الثالث



كتب على علبة السكائر التدخين سبب رئيسي لامراض السرطان وبالرغم من ذلك فان المدخنين يدفعون الاموال من اجل شرائها وقد اطمانت الشركات الى سذاجة زبائنها الذين يقتلون انفسهم بايديهم.



كانت الفضائيات غير مشفرة واستطاعت من هدم اخلاق شريحة واسعة من مشاهديها وغالبتهم من الشباب لدرجة انها شفرت بعض القنوات الخاصة بفسادها ولهوها والسذجة من بعض الشباب يحرصون على شراء بطاقات الاشتراك باموالهم من اجل افساد عقولهم.