2014-7-28
View :879

 


كل دوائر الضريبة ليست محل ترحيب للمواطن لانه مرغم لمراجعتها بسبب ربط بعض المعاملات التي يروم المواطن انجازها بدوائر الضريبة ، كلمة ضريبة بحد ذاتها كلمة غير مرغوب في سماعها فلو ان الجهات المعنية غيرت هذا الاسم يكون افضل .

لازال النظام الاداري لهذه الدائرة نظاما بدائيا وروتينيا هذا ناهيكم عن اخلاقيات البعض من الموظفين وليس الكل فانها ليست بالمستوى المأمول ، ولهذا فالمراجع يتيه بين نوافذ غرف الموظفين وحرارة الممر الذي ينتظر فيه فلا تعليمات لكيفية ترويج المعاملات ولا بيان بالمطلوب استنساخه من المستمسكات المطلوبة لهذا عندما يدخل المراجع يسال اول شخص يجلس في الممر المؤدي الى الدائرة فيقول لك «اصعد فوق» ، وعندما تصعد الى من تذهب؟ لا تعلم تسال الموظف الذي على يمينك باعتباره استعلامات فيرسلك الى اول غرفة وتبدا المعاناة، الموظفون البعض منهم مشغول بالنقاش او بالموبايل والبعض يعمل كي ينجز معاملة مراجع ، كثرة الاسئلة والتوهان بين النوافذ لاسيما بالنسبة لمن اول مرة تطأ قدمه دائرة الضريبة ويبدا جولته بين النوافذ والمكاتب ليعثر على المطلوب وهذا سببه النظام الاداري والتشريعي وليس الموظف لانه ملزم بتنفيذ ما يطلب منه، معاملة اجازة بناء من شروط انجازها ختم الضريبة ( ياعيني على ختم الضريبة ) بالاضافة الى الاستمارة والاستنساخات ازدحم الطلب والاستمارة بـ (21) توقيعا وكاننا نجهل ان هنالك حاسبات وحكومة الكترونية ، حيث انني لم الحظ ولا حاسبة واحدة في الشعب التي راجعتها وهذا السبب ليس في الدائرة بل في المشرع والمسؤول الاعلى .

اول موظف سالني هل املك عرصة قلت له كلا ولكنه بدأ يراجع اسماء المسجلين في السجل حسب الحروف الابجدية ليتاكد خلوها من اسمي وبعد ذلك يوقع على الاستمارة ، لماذا لا يتم تدوين الاسماء في حاسبة خاصة بها بحيث ان البحث لا يستغرق ثواني؟ .

ما فائدة الكشف على الارض؟ ومن ثم كيف تعرف لجنة الكشف ان الارض التي يكشفون عليها هي المقصودة؟ ، فان كنت لا املك ارضا لماذا اراجع دائرة لا ارغب ان اراجعها ؟ وماهي الامتيازات التي ساحصل عليها من الضريبة بل العكس لربما ادفع لهم ضريبة ، اضافة الى ان البلدية والتسجيل العقاري لا تزودني بالوثائق، لماذا لم تختزل كثيرا من الاجراءات اختزالا للوقت والجهد، فالذي يريد ان يحصل على اجازة بناء ولابد له مراجعة الضريبة فبعد التاكد من عدم امتلاكه عرصة يقوم الموظف بادراج اسمه واخذ نسخة من السند والطلب ويوقع على الطلب الاصلي بالموافقة ويرحمكم الله، ولو مستقبلا راجع المواطن للحصول على اجازة بناء فان اسمه مدون في السجلات وعندها تتخذ الاجراءات المتعارف عليها في الدائرة .كثرة التعقيدات تسمح للفساد بالنفاذ.

بعض المراجعين غير متعاونين مع الموظفين لاسيما اذا كان هنالك خطأ او نقص في المعاملة فانه يلوم الموظف ولا يلوم نفسه.  

كل دوائر الضريبة ليست محل ترحيب للمواطن لانه مرغم لمراجعتها بسبب ربط بعض المعاملات التي يروم المواطن انجازها بدوائر الضريبة ، كلمة ضريبة بحد ذاتها كلمة غير مرغوب في سماعها فلو ان الجهات المعنية غيرت هذا الاسم يكون افضل .


لازال النظام الاداري لهذه الدائرة نظاما بدائيا وروتينيا هذا ناهيكم عن اخلاقيات البعض من الموظفين وليس الكل فانها ليست بالمستوى المأمول ، ولهذا فالمراجع يتيه بين نوافذ غرف الموظفين وحرارة الممر الذي ينتظر فيه فلا تعليمات لكيفية ترويج المعاملات ولا بيان بالمطلوب استنساخه من المستمسكات المطلوبة لهذا عندما يدخل المراجع يسال اول شخص يجلس في الممر المؤدي الى الدائرة فيقول لك «اصعد فوق» ، وعندما تصعد الى من تذهب؟ لا تعلم تسال الموظف الذي على يمينك باعتباره استعلامات فيرسلك الى اول غرفة وتبدا المعاناة، الموظفون البعض منهم مشغول بالنقاش او بالموبايل والبعض يعمل كي ينجز معاملة مراجع ، كثرة الاسئلة والتوهان بين النوافذ لاسيما بالنسبة لمن اول مرة تطأ قدمه دائرة الضريبة ويبدا جولته بين النوافذ والمكاتب ليعثر على المطلوب وهذا سببه النظام الاداري والتشريعي وليس الموظف لانه ملزم بتنفيذ ما يطلب منه، معاملة اجازة بناء من شروط انجازها ختم الضريبة ( ياعيني على ختم الضريبة ) بالاضافة الى الاستمارة والاستنساخات ازدحم الطلب والاستمارة بـ (21) توقيعا وكاننا نجهل ان هنالك حاسبات وحكومة الكترونية ، حيث انني لم الحظ ولا حاسبة واحدة في الشعب التي راجعتها وهذا السبب ليس في الدائرة بل في المشرع والمسؤول الاعلى .


اول موظف سالني هل املك عرصة قلت له كلا ولكنه بدأ يراجع اسماء المسجلين في السجل حسب الحروف الابجدية ليتاكد خلوها من اسمي وبعد ذلك يوقع على الاستمارة ، لماذا لا يتم تدوين الاسماء في حاسبة خاصة بها بحيث ان البحث لا يستغرق ثواني؟ .


ما فائدة الكشف على الارض؟ ومن ثم كيف تعرف لجنة الكشف ان الارض التي يكشفون عليها هي المقصودة؟ ، فان كنت لا املك ارضا لماذا اراجع دائرة لا ارغب ان اراجعها ؟ وماهي الامتيازات التي ساحصل عليها من الضريبة بل العكس لربما ادفع لهم ضريبة ، اضافة الى ان البلدية والتسجيل العقاري لا تزودني بالوثائق، لماذا لم تختزل كثيرا من الاجراءات اختزالا للوقت والجهد، فالذي يريد ان يحصل على اجازة بناء ولابد له مراجعة الضريبة فبعد التاكد من عدم امتلاكه عرصة يقوم الموظف بادراج اسمه واخذ نسخة من السند والطلب ويوقع على الطلب الاصلي بالموافقة ويرحمكم الله، ولو مستقبلا راجع المواطن للحصول على اجازة بناء فان اسمه مدون في السجلات وعندها تتخذ الاجراءات المتعارف عليها في الدائرة .كثرة التعقيدات تسمح للفساد بالنفاذ.


بعض المراجعين غير متعاونين مع الموظفين لاسيما اذا كان هنالك خطأ او نقص في المعاملة فانه يلوم الموظف ولا يلوم نفسه.