السبت 16 ربيع الاول 1443 هجري
23 / تشرين الأول - أكتوبر / 2021 ميلادي
2014-8-10
View :456

تقرير: اثير رعد


في أجواء روحية يتخللها الانتظار والترقب لهلال عيد الفطر المبارك اختُتم محفل الختمة الرمضانية المرتلة في الصحن الحسيني الشريف وسط جمع من الزائرين والمتابعين.


 


وقد حدثنا المشرف على برنامج الختمة الأستاذ علي الخفاجي قائلا: «أختتمنا المحفل القرآني الرمضاني لهذا العام بحضور جميع من شارك في الختمة في أيام شهر رمضان المبارك من القراء الذين حظوا بحصص المشاركة وفق مستوياتهم وتم تكريمهم من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بشهادات تقديرية ومبالغ مالية تكريماً لهم وتثميناً لجهودهم المبذولة».

وأضاف الخفاجي ، «لمسنا تعبير الحاضرين عن ابتهاجهم بالقراء وبحسن أدائهم المتلون مع اختلاف نبراتهم ووهج حناجرهم داعين لهم أن يحفظهم الله للعراق طاقات متجددة تعبر عن حبها لكتاب الله والعترة الطاهرة من خلال مشاركاتهم في المحافل والختمات والأماسي القرآنية».

من جانبه قال القارئ  السيد مصطفى الغالبي : «لي الشرف العظيم بالمشاركة في المحافل القرآنية حيث شاركت هذا العام في المحفل القراني الرمضاني في العتبة الحسينية المقدسة وعلى مدى 16 يوما, وكان لي 16 حصة من اصل 29 حصة قرأت فيها وقد حصلت على شهادة تقديرية لمشاركتي , وانصح من هم في مقتبل عمرهم ان يكونوا مع القرآن لانه يأخذهم الى الطريق الصحيح».  

وقد كانت الختمة تُنقل بشكل مباشر عبر قناة كربلاء الفضائية وقناة الإمام الحسين (عليه السلام) في نفس الوقت الذي تقام فيه محافل الختمة القرآنية في العتبة العلوية المقدسة وحرم السيدة معصومة (عليها السلام).

والجدير بالذكر ان البرنامج القرآني شهد مسك ختامه محفلا قرآنياً وشهد ايضا ختام المحفل تقديم الشكر والامتنان إلى جميع الأقسام والشعب في العتبة التي ساهمت في إنجاح الختمة وإقامتها بعدها تم توزيع الشهادات التقديرية لكل المشاركين وسط حضور حفيف من المستمعين.

وقد حدثنا المشرف على برنامج الختمة الأستاذ علي الخفاجي قائلا: «أختتمنا المحفل القرآني الرمضاني لهذا العام بحضور جميع من شارك في الختمة في أيام شهر رمضان المبارك من القراء الذين حظوا بحصص المشاركة وفق مستوياتهم وتم تكريمهم من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بشهادات تقديرية ومبالغ مالية تكريماً لهم وتثميناً لجهودهم المبذولة».


وأضاف الخفاجي ، «لمسنا تعبير الحاضرين عن ابتهاجهم بالقراء وبحسن أدائهم المتلون مع اختلاف نبراتهم ووهج حناجرهم داعين لهم أن يحفظهم الله للعراق طاقات متجددة تعبر عن حبها لكتاب الله والعترة الطاهرة من خلال مشاركاتهم في المحافل والختمات والأماسي القرآنية».


من جانبه قال القارئ  السيد مصطفى الغالبي : «لي الشرف العظيم بالمشاركة في المحافل القرآنية حيث شاركت هذا العام في المحفل القراني الرمضاني في العتبة الحسينية المقدسة وعلى مدى 16 يوما, وكان لي 16 حصة من اصل 29 حصة قرأت فيها وقد حصلت على شهادة تقديرية لمشاركتي , وانصح من هم في مقتبل عمرهم ان يكونوا مع القرآن لانه يأخذهم الى الطريق الصحيح».  


وقد كانت الختمة تُنقل بشكل مباشر عبر قناة كربلاء الفضائية وقناة الإمام الحسين (عليه السلام) في نفس الوقت الذي تقام فيه محافل الختمة القرآنية في العتبة العلوية المقدسة وحرم السيدة معصومة (عليها السلام).


والجدير بالذكر ان البرنامج القرآني شهد مسك ختامه محفلا قرآنياً وشهد ايضا ختام المحفل تقديم الشكر والامتنان إلى جميع الأقسام والشعب في العتبة التي ساهمت في إنجاح الختمة وإقامتها بعدها تم توزيع الشهادات التقديرية لكل المشاركين وسط حضور حفيف من المستمعين.