2015-1-29
View :1026

الصداع النصفي او الشقيقة هو اضطراب عصبي مزمن يتميز بتكرر حالات معتدلة الى شديدة من الصداع , وكثيرا ما يكون هذا بالاشتراك مع عدد من اعراض الجهاز العصبي اللاإرادي, والكلمة مشتقة من اللغة اليونانية «hikpavia» وتعني الم من جانب واحد من الجمجمة , ولتسليط الضوء اكثر عن هذا المرض مجلة «الاحرار» التقت الدكتور حسين صالح النقيب اخصائي طب الجملة العصبية في مدينة الامام الحسين «عليه السلام» الطبية والذي بين لنا ما يأتي ؟
اعراض المرض :ـ
يظهر الصداع النصفي عادة على شكل صداع شديد متكرر ذاتي التحديد مترافق بأعراض الجهاز العصبي الذاتي ويعاني حوالي 15ـ30% من المصابين بالصداع النصفي من صداع ترافقه الاورمة وكثيرا ما يعاني المصابون بالصداع النصفي المترافق بالأورمة ايضا من الصداع النصفي الغير مترافق مع الاورمة , وتختلف شدة الالم ومدة الصراع وتواتر النوبات ... ويطلق على نوبة الصداع النصفي التي تستمر لفترة اطول من 72 ساعة الحالة الشقيقية وهناك اربع مراحل ممكنة لنوبة الصداع النصفي وهي (البادرة وهي التي تحدث قبل الصداع بساعات او ايام وقد تشمل مجموعة من الظواهر منها «تبديل الحالة المزاجية , التهيجية , الاكتئاب او النشوة , الاعياء , امساك او اسهال , حساسية تجاه الروائح او الضجيج» ,اما المرحلة الثانية فهي الاورمة التي تسبق الصداع مباشرة وتظهر تدريجيا على مدى دقائق وعادة تكون اقل من60 دقيقة وتكون ذات طبيعة بصرية او حسية او حركية , وثالثا مرحلة الالم وتعرف باسم مرحلة الصداع وعادة ما يتصف به صداع نابض وحيد الجانب ومن الممكن ان يكون ثنائي الجانب وتتراوح شدته بين المعتدلة والشديدة ويستمر الالم فيها لمدة من 4ـ72 ساعة لدى البالغين ولكنه كثيرا ما لا يستمر لأكثر من ساعة واحدة لدى الاطفال ويختلف معدل حدوث النوبات بين عدة مرات طيلة الحياة الى عدة مرات في الاسبوع ولكن معدل حدوثه عموما مرة في الشهر وكثيرا ما يقترن الالم بالتقيؤ والغثيان والحساسية للضوء والصوت والروائح , واخيرا مرحلة الخاتمة وهي التأثيرات التي يشعر بها المصاب عقب انتهاء نوبة الصداع النصفي وقد تستمر لعدة ايام وهي الم في منطقة الراس والشعور بالتعب وصعوبات في الادراك واعراض هضمية وتغير في المزاج ).
اسباب حدوث المرض :ـ
الاسباب الكامنة وراء الصداع النصفي غير معروفة ولكن يعتقد انها مزيج من العوامل البيئية والوراثية , فقد تظهر الحالة عائليا في ثلثي الحالات , اما العوامل الاخرى مثل العوامل الفسلجية مثل (التعب والجوع والاجهاد وعلاقة بالحيض عند النساء) والعوامل الغذائية مثل (الاغذية التي تحتوي على التيرامين) والعوامل البيئية مثل ( نوع الهواء في الاماكن المغلقة والاضاءة) فهذه كلها عوامل مطلقة وعلاقتها بالصداع النصفي تبقى تحت البحث والدراسة .
التشخيص :ـ
يعتمد التشخيص على الاعراض والعلاقات المذكورة سابقا اما فحوصات تصوير الدماغ فهي غير ضرورية وتجري احيانا لاستبعاد الاسباب الاخرى للصداع .
العلاج :ـ
يشمل العلاج ثلاثة جوانب اساسية هي (تجنب المثيرات والتحكم بالأعراض الحادة والوقائية والدوائية) اما الادوية الموصي بها هي استعمال المسكنات البسيطة مثل ايبوبرمنين وباراسيتامول للصداع , ويمكن استعمال ادوية مثل التريبتانات او الارغوتامين او الباربيتورات اذا كانت المسكنات البسيطة غير فعالة .
التوصيات :ـ
تهدف الوقاية الى تقليل نوبات وشدة الصداع في الاشخاص من الذين يستعملون المسكنات لعلاج الصداع النصفي وهذه الاجراءات تشمل ما يلي (تقليل الادوية المسكنة او عدم اخذها بإفراط , تقليل استعمال الاغذية التي تحتوي على التيرامين مثل «الجبن» , تقليل شرب المشروبات الغازية , تقليل او تجنب السهر).