2015-2-5
View :6415

 


سعيد رشيد زميزم


 


جاءَ في العديد من المصادر التأريخية بأن الإمام الحسين (عليه السلام) عند نزوله في أرض كربلاء ونصب خيامه وخيام أنصاره الكرام اجتمع مع أنصاره ثم بعث الى أهالي القرى المحيطة بها وهي (نينوى - الغاضريات) وهاتان القريتان من اكبر قرى المنطقة والتي كانت تسكنها مجموعة من أفخاذ قبيلة بني اسد وبعد مجيء هؤلاء اشترى منهم تلك النواحي المحيطة بقبره الشريف بمبلغ (60) الف درهم ثم تصدق الإمام (عليه السلام) بهذه الأراضي للقبيلة المذكورة وأشترط عليهم ان يرشدوا الى قبره المطهر بعد استشهاده وان يضيفوا زواره الكرام لمدة ثلاثة أيام وبهذا يكون الامام الحسين (عليه السلام) قد إشترى(4) أميال x (4) اميال من ارض كربلاء المقدسة .
وقد قالَ الامام الصادق (عليه السلام) بهذا الخصوص ما نصه ((حرم الإمام الحسين (عليه السلام)الذي اشتراه أربعة أميال فهو حلال لولده ومواليه وحرام على غيرهم ممن خالفهم وفيها البركة ))
 المصادرُ:
1-مجمع البحرين -ج4-ص28
2-معالي السبطين-ج1-ص284
3-موسوعة كلمات الامام الحسين عليه السلام - ص457
4-كشكول البهائي -ج2-ص91
5-الثورة الحسينية بجذورها ومعطياتها-ج5- ص541