السبت 16 ربيع الاول 1443 هجري
23 / تشرين الأول - أكتوبر / 2021 ميلادي
2015-2-5
View :217

تقرير : قاسم عبد الهادي


تواصلُ الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة وبإشراف مباشر من قسم المشاريع الهندسية التابع لها بالعمل في انشاء البنى التحتية في المجالات الخدمية المختلفة ومنها ما يخص الجانب الصحي حيث تسعى وبجهود استثنائية بإنجاز مشروع مستشفى الشيخ احمد الوائلي «رحمه الله» الذي بدوره يساهم بتقديم الخدمات الصحية لزائري الامام الحسين «عليه السلام»  عامة ولأهالي كربلاء خاصة .
ولتسليط الضوء اكثر عن هذا المشروع مجلة «الاحرار» التقت المهندس المقيم مغيث على حمزة مدير المشروع وكالة بالنيابة عن مدير المشروع ورئيس المهندسين جاسم محمد مطلك الذي تحدث قائلا:» بلغت كلفة المشروع (18,722,000,000) دينار عراقي،بتنفيذ من قبل شركة تورفار التركية،والجهة الاستشارية له هي مهندسون من وزارة الصحة وبإشراف مباشر من قسم المشاريع الهندسية التابع  للعتبة الحسينية المقدسة،حيث بلغت نسبة الانجاز المخطط 87% ونسبة الانجاز الفعلي 82% ، بينما بلغت نسبة الانجاز الفعلي الى المخطط 94% ، ونسبة المصروف الفعلي الى كلفة المشروع  44%».
وجاء في قوله :» بعد منح المدة الاضافية تكون المدة الكلية لإنجاز المشروع 30 شهرا و 15 يوما بدلا من 22 شهرا،وتاريخ المباشرة التعاقدي 24/7/2014 م وتاريخ الانجاز التعاقدي 7/8/2014م  بينما يكون تاريخ المباشرة الفعلي 7/10/2014م».

واضاف: «مساحة المشروع(1100) م مربع حيث تتألف المستشفى من جزءين، الجزء الاول بمساحة 750 م مربع مؤلفة من 6 طوابق مع السرداب والجزء الثاني بمساحة 350 م مربع مؤلفة من عشرة طوابق مع السرداب ايضا، استخدم السرداب للكراج وخدمات الكهرباء والتبريد ومحطة معالجة بينما الطابق الارضي هو للطوارئ والاستعلامات والامور الخدمية  والطابق الاول للفحوصات والثاني للمختبرات والطاق الثالث للإدارة والطابق الرابع للإشعاعات والخامس والسادس للعمليات وبقية الطوابق خدمية تشمل (المطاعم وغسل الملابس وغيرها )».
وبين ايضا :» ان اسباب تأخير انجاز المشروع تأتي لتوقف العمل فيه بسبب غلق الطرق بمناسبة زيارة اربعينية الامام الحسين «عليه السلام»، بينما تأخر العمل في الطابق الخامس والسادس بسبب عدم البت في امر تغليف صالات العمليات لحد الان.
وأخيراً يعتبر هذا المشروع ضمن مشاريع العتبة التي تقدم خدماتها الصحية المتميزة لاهالي كربلاء خصوصا وبقية المواطنين من عموم العراق عموما.