2014-5-3
View :590




شعر : رحيم الشاهر – كربلاء



 



يا جذوةَ المعنى



كم كنت منتفضا



في صمت هون



ما استعاد وشاحه



فالساكتون على المذلة



خذلوا الفضيلة



بشطرها الأقصى



 وشطرها



الأدنى!



***



يا جذوة المعنى



اطلقت رفضا للخنوع



كأنما كل السماء



تحشدت كي



يسحق الجبنا!



***



ياجذوة المعنى



في الطف صرحك



ماثل ترنو اليه



اقطاب آيات الكمال



وتطوف حولك



نخوة ازلية



بطواف حبك



انا نذوب



لنفتن الحصنا !



***



يا جذوة المعنى



تسعى إليك حمائم



قد اشرقت بسلامها



لكنها محزونة



ذرفت عليك دموعها



علمت بأنك قديس



العروش تمدها



وبإذن ربك



تسدي لها المغنى!



***



يا جذوة المعنى



الاذلاء تكاثروا في



امتي وسرى



النفاق بكل حثالةٍ



          فالحر مخذولٌ



وكما الحسين –ع-



جرى به قلم



الزمان فزلزل الدنيا



وخلد الحزنا!