2015-11-30
View :449

جعفر البازي


 


وطني يبكي فهل نبكي معه
قبل ان نبكي دعونا نسمعه
هو لا يبكي على جرح الزمان
انما يبكي ليرثي مدمعه
هو قد بات وبالقلب وجيف   
عندما ودعه من ودعه
حمل الكل بلا منِّ دهورا
حانيا والكل يرجو مصرعه
باسما كي لا يقول الشامتون
غدر الأهل فأخفى أدمعه
وطني يا أيها الدين القويم
ايها القرآن من ذا يجمعه
سور الله وآيات الطفوف
هو رب البيت نورا ابدعه
قال كن حيث عليُّ سيكون
شاء بعد الرتق الا يصدعه
وبه من نسل طه وترهم   
ليس في الخلق له من يشفعه
ذاك من دانت له كل القلوب
حزنا للان تبكي مصرعه
هكذا تبقى شفاهك يا عراق
تندب الصدر وتبكي أِصبعه
او تدري لم سموه السواد
لبس الحزن ولما يخلعه