2016-1-16
View :548

اعداد/ قاسم عبد الهادي


تصلب الشرايين عبارة عن ترسبات من الدهون داخل الوعاء الدموي ينتج عنها ضيق او انسداد في الشريان وبالتالي ينتج عنه تجلط بالدم اضافة الى نقص كمية الاوكسجين المحمولة من الدم الى اماكن مختلفة من الجسم ... ويعتبر تصلب الشرايين عملية تراكمية تحدث على مدى سنوات الى ان يتأثر سريان ونقص الدم تأثرا شديدا مؤديا الى نقصان تروية وتغذية الاعضاء, للاطلاع اكثر عن هذا المرض مجلة «الاحرار» التقت الدكتور صفاء حسين العلي اخصائي جراحة الصدر والقلب والاوعية الدموية في مدينة الامام الحسين «عليه السلام» الطبية والذي بين لنا ما يلي ؟  
نبذة مختصرة:
الاوعية الدموية والقنوات الناقلة لدم في الجسم البشري نوعان(اوعية تحمل الدم من القلب الى الاعضاء المختلفة وتسمى بالشرايين, واخرى تحمل الدم من الاعضاء الى القلب وتسمى بالأوردة)وهي ذات احجام مختلفة حسب قربها او بعدها من القلب ومن خلالها يحمل الدم الاوكسجين والعناصر الغذائية المختلفة ليمد بها اعضاء الجسم وهذه الاوعية تتعرض لأمراض تؤدي الى انسدادها وضيقها, ومن اكثر هذه الامراض شيوعا مرض تصلب الشرايين وهو يصيب الفئات العمرية من العقد الرابع الى السابع والثامن ويتصاعد حدوثه مع تقدم العمر, والذي يحصل ان الوعاء الدموي المصاب يفقد مرونته ويترسب على الجانب الداخلي للجدار مواد دهنية وليفية تؤدي الى انسداده, ويعاني المرض جراء ذلك درجات مختلفة من الاعراض حسب شدة ومكان الاصابة واشهر هذه الاعراض هو ما نتج عن تصلب شرايين الاطراف السفلية وشرايين العنق والكليتين والقلب.
ماهي اعراض تصلب الشرايين؟
الم وتقلص في عضلات الساق او الفخذ عند المشي لمسافة معينة, الشعور بألم في الصدر نتيجة نقص التروية الدموية الى عضلة القلب, وجود فرق في قياس ضغط الدم على ضغط الساعد للطرف العلوي وضغط اسفل الساق, وفي حالات كثيرة يعاني اكثر من عضو في نقص التروية بالدم نتيجة تضييق الشرايين التي تغذيها بسبب تصلب الشرايين وغالبا ما تظهر هذه الاعراض بعد سن الخمسين او اكثر عندما تتأثر شرايين الاطراف السفلية بمرض تصلب الشرايين, وعندما تتأثر الشرايين المغذية للمخ تظهر اعراض اخرى مثل الدوخة والاغماء او فقدان الحركة كما تتأثر وظيفة الكلى وقد يرتفع ضغط الدم عند اصابة شرايين الكلى, وتصلب الشرايين المغذية للقلب قد تتأثر وتسبب السكة القلبية.
كيف يتم علاج انسداد الشرايين؟
في السابق كان يتم علاج انسداد الشرايين بالجراحة التقليدية ولكن مع تطور التكنلوجيا في مجال تصوير الشرايين بالأشعة ثم استخدام هذه التكنلوجيا في العلاج كبديل للجراحة ومالها من مخاطر فيتم اولا تحديد مكان الانسداد بدقة الموجات فوق الصوتية او بالقسطرة وباستعمال (الاكزايمر ليزر) بالإضافة الى البالون والدعامة يتمكن الاطباء من التحكم الدقيق في هذه الطاقة وتوجيهها للعلاج بالطريقة المطلوبة وبدون اضرار جانبية, ويتم ادخال سلك مع البالون والدعامة الى مكان الانسداد عن طريق الشريان ونفخ بالونه والتوسيع عن طريق جهاز يعطي درجة ضغط محسوبة حتى يتم ازالة الانسداد والتأكد بتصوير الشريان مرة اخرى وبعد ذلك يتم ادخال قسطرة طاقة الى مكان التوسيع.
اهم طرق الوقاية من تصلب الشرايين:
الاقلال من تناول المأكولات الدهنية المحتوية على نسبة عالية من الكولسترول مثل الحلويات والزبدة(الدهن الحر)واللحوم الحمراء, المحافظة على ممارسة التمارين البدنية مثل المشي والسباحة, الاقلاع عن التدخين والاكثار من تناول الفاكهة والخضار الطازجة, التحكم في وزن الجسم وممارسة الرياضة, العلاج المبكر والفعال لمرض ارتفاع ضغط الدم, العلاج المبكر والفعال لمرض السكري.التشخيص والعالج المبكر لمشاكل الكلى والعلاج المبكر والفعال لحالة زيادة الكولسترول والدهون في الدم, وهناك فائدة للأسبرين في تسييل الدم وننصح بتناول حبة اسبرين واحدة(81) ملم يوميا لمن هم في سن الاربعين واكثر اما الادوية الاخرى مثل ادوية سيلان الدم ومضادات التجلط والخافضة للدهون في الدم فلا تأخذ الا بعد استشارية الطبيب المختص ومتابعته واذا كان المريض مصاب بالتضييق في احد الشرايين عليه الذهاب الى الطبيب المختص لبعثة الى المراكز المختصة لفحص الشرايين بواسطة معمل الاوعية الدموية او الاشعة المقطعية او الرنين المغناطيسي ومن ثم التشخيص وبحث خيارات العلاج المتاحة.