2016-6-23
View :546

على مدى شهرين متتاليين، تواصلت النشاطات والفعاليات القرآنية في دار القرآن فرع إندونيسيا التابع للعتبة الحسينية المقدسة في إقامة الأمسيات والمسابقات القرآنية والدورات التعليمية التي تهدف إلى نشر ثقافة القرآن الكريم وإيصالها إلى كل أنحاء العالم.
النشاطات القرآنية بدئت بتاريخ (18 / 2 / 2016) وانتهت بتاريخ (23 / 4 / 2016)، وتأتي بعدَ الاتفاقيات والبروتوكولات القرآنية بين الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة والجهات المعنية في إندونيسيا، وضمنَ النشاطات الفعالة لفرع الدار في إندونيسيا والتي ابتدأت بها الدار من مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) وانطلقت بها صوب العالم حيث من المؤمل له مواصلة البرنامج التبليغي القرآني في شهر رمضان القادم واستمرار المشاركات في مساجد اندونيسيا والدول المجاورة مثل (تايلند، الفلبين وسنغافورا)، مجلة (الأحرار) ارتأتْ الوقوف أمام هذه النشاطات الفذّة وإلقاء الضوء عليها:  


* الدورة السابعة لإعداد معلمي القرآن بمشاركة (20) معلما من الجامعات والحوزات العلمية ومن مختلف الطوائف الإسلامية تضمنت دروسا في أحكام التلاوة النظرية والعملية وطرائق الحفظ وأساليب التدريس مع حفظ جزء عم والتدريب على الموشحات القرآنية حيث توفر الدار للطلبة الطعام والسكن مع تنظيم جدول برنامج العبادة اليومي.
* الدورة التأهيلية الثامنة لإعداد معلمات القرآن بمشاركة (18) معلمة من العاصمة جاكارتا ومدينتي بانغيل وسوربايا وأقيم حفل تخرج للدورتين بحضور شخصيات دينية وتم توزيع الشهادات على المشاركين.
* إقامة حفل تخرج الطلبة من (الذكور والإناث) الذين أتموا حفظ جزءين من القرآن الكريم في مقر الدار تضمن فعاليات للطلبة المتخرجين , إضافة إلى متابعة سير دورات التحفيظ المقامة في مقر الدار على مدار السنة.
* مشاركة طلبة الدار في الحفل الذي أقامته مؤسسة فاطمة بمناسبة مولد الزهراء (عليها السلام) بتلاوة جماعية وموشحات ولائية نالت إعجاب الحاضرين.
* اللقاء مع شخصيات عديدة وبحث آليات التطوير للأنشطة القرآنية ومنهم:
- السيد حسين العطاس: مدير قناة وإذاعة صلة الرحم وإمام مسجد الإمام المهدي (عجل الله فرجه).
- السيد حسين شهاب: مدير حوزة الصديقة (عليها السلام) وعضو الهيئة الاستشارية لدار القرآن الكريم.
- السيد محمد بن علوي: المشرف على المعهد الإسلامي في بانغيل.
- السيد عبد الرحمن العيدروس: المشرف على جامعة مدينة العلم.
- السيد أحمد المهاجر: مدير مؤسسة فاطمة (عليها السلام).
– زيارة السفير الإندونيسي سيفزين نور الدين في بيته وتقديم الشكر على مواقفه المبدئية تجاه العراق وشعبه.
* من الجدير ذكره انّ النشاط القرآني لدار القرآن الكريم فرع اندونيسيا التابع للعتبة الحسينية المقدسة بفضل الله تعالى اثبت نجاحا كبيرا, وهناك اقبال لدى الكثير للدخول في دوراتهاا لتخصصية لإعداد الكوادر القرآنية, وكذلك لتحفيظ وتعليم الاطفال من (الذكور والاناث) حيث تخرج من الكوادر (175) معلما ومعلمة من مؤسسات وجامعات ومن مدن وجزر مختلفة ومذاهب اسلامية متعددة من بينهم اساتذة وائمة مساجد ومحكمون دوليون في مجال القرآن وكما هو مبين في الخارطة المرفقة, كما بلغ عدد الاطفال الذين يتعلمون داخل الدار (200) حافظ وحافظة خلال العامين الماضيين.. كما ان دار القرآن الكريم فرع اندونيسيا تعد الآن (Yayasan) أي مؤسسة لديها اعتراف رسمي من الحكومة, وقد زارها وفد من وزارة الشؤون الدينية واطلع على أنشطة الدار التي وضعت على شكل معرض داخل القاعة الوسطية يمثل جانبا من الدورات والانشطة التي اقيمت وكانت مورد اعجاب الجميع.