السبت 16 ربيع الاول 1443 هجري
23 / تشرين الأول - أكتوبر / 2021 ميلادي
2014-1-25
View :421

مجلس الأمن يرحب بمبادرة المرجعية تجاه أهالي الانبار والفلوجة ويشيد في بيانه بسماحة المرجع الأعلى السيستاني


قال النائب المستقل الدكتور عبد الهادي الحكيم إن بيان الأمم المتحدة الذي صدر حول العراق وأحداث الانبار ودك حصون الإرهاب ومعاقله شمل على سابقة تحدث لأول مرة على مستوى العراق بل والعالم الإسلامي.


وأوضح النائب الحكيم ان «بيان مجلس الأمن تحدث عن مبادرة إيواء العوائل النازحة من الانبار والفلوجة وإسكانهم في كربلاء والنجف وذكر بالاسم المرجع الأعلى آية الله السيد السيستاني (دام ظله) فهذا يُعد سابقة أولى لزعيم ديني عراقي بل إسلامي يتضمنه البيان الذي صدر بإجماع أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر».


وأدان المجلس في بيان رئاسي تلاه السفير الأردني لدى الأمم المتحدة الهجمات التي يشنها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، التابع لتنظيم القاعدة، ضد الشعب العراقي سعيا لزعزعة استقرار البلد والمنطقة حاثّا فيه الشعب العراقي والعشائر العراقية والقوات الأمنية العراقية في محافظة الأنبار على مواصلة التعاون ضد العنف والإرهاب وتوسيع نطاقه وتعزيزه.


ورحّب مجلس الأمن بالتعليقات التي أبداها المرجع السيستاني التي ترحب بالسكان المشرَّدين داخلياً من الانبار إلى النجف وكربلاء.